الخميس، 12 ديسمبر 2019

حرب واتساب على الشركات التي تسيء أستخدام التطبيق

أعلنت WhatsApp عن فرض قيود على إساءة استخدام ميزات الرسائل الجماعية في تطبيق واتساب للأعمال من خلال فرض أجراءات قانونية.



تقوم منصه WhatsApp بمقاضاه الشركات التي تسيء استخدام ميزة الرسائل الجماعية وعلى حد قولها "لن يتم التغاضي عن إساءة استخدام وظائف(WhatsApp Business) لعملاء البريد العشوائي".


كما هو معلوم يحظى تطبيق المراسلة الشهير واتساب بشعبية كبيرة بين المستخدمين حيث يقدر عدد المستخدمين النشطين بحوالي 300 مليون مستخدم يوميًا وعدد رسائل يتجاوز الـ 65 مليار رسالة يوميا. أتاحت قاعدة المستخدمين الهائلة فرصة عمل لـ WhatsApp المملوكة لشركة Facebook ، مما أدى إلى تطوير تطبيق WhatsApp Business و WhatsApp Business API.

يمكن استخدام تطبيقات WhatsApp التجارية وواجهة برمجة التطبيقات من قبل الشركات الكبيرة والصغيرة لإدارة علاقات العملاء والتواصل وكذلك الترويج للمنتجات والخصومات. وبذلك يمكن أن يؤدي فتح خط مباشر للمستهلكين إلى فتح طريق للإساءة. على وجه الخصوص، يريد WhatsApp التضييق على الرسائل الجماعية والآلية - وكلاهما يمكن أن يكون مصدر إزعاج شديد للمستهلكين ويشكل انتهاكًا لشروط خدمة WhatsApp. 


ترغب الشركة في "تعزيز الطبيعة الخاصة لمنصتنا وإبقاء المستخدمين في مأمن من إساءة الاستخدام" وقد تم بالفعل منع ملايين الحسابات بسبب السلوك المسيء لكن WhatsApp تقول إن بعض الشركات مستمرة في محاولاتها لتجنب أنظمة التعلم الآلي المطورة لتتبع إساءة الاستخدام والآن تقول WhatsApp إنها ستستخدم الإجراءات القانونية اعتبارًا من 7 ديسمبر ضد المخالفين سواء كانت الأدلة تأتي من المنصة نفسها أم من مصادر خارجية، والتي من المحتمل أن تتضمن شكاوى العملاء أو تقاريرهم.

 سيتخذ WhatsApp إجراءات قانونية ضد من نقرر أنهم يشاركون أو يساعدون الآخرين في سوء الاستخدام الذي ينتهك شروط الخدمة الخاصة بنا، مثل الرسائل الآلية أو المراسلة الجماعية أو الاستخدام غير الشخصي، حتى إذا كان هذا التحديد يستند إلى المعلومات المتاحة لنا من "خارج منصتنا". 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Ads link

Labels