الثلاثاء، 24 ديسمبر 2019

علم النفس السيبراني، كيف غير الانترنت سلوك البشر؟!

هذه المقال وغيرها تحت وسم "أفضل مقال تقني" تعبر عن أراء أصحابها 

كيف يتم دراسة كل افعالك على الانترنت و معرفة رغباتك وكل شيء حولك حرفيا ؟؟؟

لا أعتقد أن البشرية على امتداد تاريخها مرت بمرحلة تحول اجتماعية ونفسية مثل تلك التي نعيشها منذ بداية ثورة التواصل الرقمي، حيث أصبح من الممكن وبكل سهولة دراسة مجتمع ما، عبر متابعة نقاشاته في المنصات الاجتماعية، خصوصاً التفاعلية منها كتويتر وفيسبوك.

الرغبات والمخاوف، السخط والفرح، الإحباط والأمل، وغيرها من المشاعر لم تعد مجرد بوح خاص بين أشخاص يثقون ببعضهم البعض. حتى على المستوى الفردي هنالك الكثير من الحسابات التي تخفف أصحابها من محاذير الخصوصية وأصبحوا يشاركون على منصات التواصل أدق تفاصيل مشاعرهم مع الجميع 

فماذا تعرف عن علم النفس السيبراني   

علم النفس السيبراني هو علم مستحدث الاسم مشتق من علم النفس و السايبر هو هو الفضاء الالكتروني،  وهو يعبر عن دراسه سلوك المستخدم و فهمها و ايضاً التنبى بها في الانترنت يركز اكثر على علاقه المستخدم بالانترنت او (بوضعنا الحالي علاقه المستخدم مع هاتفه ) ‏يدخل فيها اي سلوك عبر الفضاء الالكتروني ( التنمر - التصيد - التجنيد الالكتروني -الحسابات الوهميه -الابتزاز -التحريض -التوعيه- استغلال اي حدث لتاثير على المستخدم ) الخ..


‏احد امثله استغلال الاحداث ( حساب ( نيزك) احد الحسابات اللي عتمدت على علم النفس السبراني حتى تكسب عدد متابعين و مؤيدين كبير جداً، وكثير من حسابات تستغل احداث و فترات معينه حتى تكسب اغلب الاراء )

 لماذا العلم هذا استحدث حديثاً؟ في السنوات الأخيرة الانترنت فرض نفسه علينا بقوه و بمعنى ادق اغلب امور حياتنا اصبحت تنجز عن طريق التكنلوجيا ، المستخدمين تتغير سلوكياتهم و قيمهم حين يكونو في الفضاء الالكتروني و هذا التغير يستخدم و يستغل ايضاً يا في صالح المستخدم او ضده

‏كيف يكون في صالح في المستخدم : في صالح المستخدم بحيث سلوكه مثلاً في التسوق الالكتروني تساعد في اظهار نتائج تعجبه ( الالوان او الرسومات ...)

تكون ضده : اذا كان المستخدم يشارك جميع امور حياته، فمن الممكن ان يكون ضحية الهندسة الاجتماعية ( تتم سرقته -الاحتيال عليه ...الخ )

ذكرت ان مصطلح علم النفس السيبراني يعرف ايضاً على انه علاقة المستخدم بالانترنت او جهازه..! وهذه العلاقه يمكن ان تصل الى الادمان ( اللاوعي) مثال : فتح الهاتف كل مرة للتأكد من عدم وجود تنبيهات، استخدامه بالمناسبات الاجتماعية ( حاضر جسدياً بلا وعي .

‏ايضاً من ضمن تصرفات الاوعي ( مثال : لو كنت بالشارع و صادفت شخص غريب هل تخبرته بامور حياتك ؟ انت حقاً تفعل و تخير الجميع بامور حياتك الشخصية عبر مشاركتها لنا في وسائل التواصل الاجتماعي !! كن حذر بما يخص خصوصيتك وحياتك حتى بالفضاء الالكتروني ...

‏مجال علم النفس السيبراني يهتم ايضاً في دراسة: كيف ان الانترنت ساعد على انتشار عادات لم تكون عادية و اصبحت عادية مثل الشذوذ ! في البدايه الشذوذ كان مستنكر اما الان فاهو من الإنسانية وحق من حقوق الانسان 

  • ‏يدرس ايضا تاثير الانترنت على المراهقين والاطفال

  • التنمر الالكتروني يدفعهم للانتحار 

  • داء الشهرة و مقاطع اليوتيوب و التحديات 

  • استغلال بعض الأهالي لاطفالهم لشهارهم وفتح حسابات لهم 

  • شعورهم بالحرية في هذا الفضاء قد يدفعهم لتورط بمشاكل

‏يدرس ايضاً تصرفات و سلوك الاشخاص الشخصيات الوهمية من يهرب من واقعة و يظل لساعات على مواقع التواصل الاجتماعي من تعطي نصائح و حكم و مواعض توهم نفسها انها شخصية عظيمة احد الاسباب لهروبها من واقعها

  • الشخصيات النرجسية : تتحدث عن نفسها وا نجازتها 

والكثثثير من السلوكيات

‏علم النفس السيبراني ايضاً يهتم في تحليل التصرفات ،الاخبار ، مقاطع الفيديو .. هذا التحليل يساعد في تحديد مصدرها و صحة المعلومة ،

‏العلم هذا لم يستحدث فقط لدراسه السلوكيات وغيرها ، بل ايضاً يستخدم في علاج كثير من الحالات مثل الفوبيا وبعض الامراض النفسيه عن طريق استخدام التقنيه مثل الواقع الافتراضي

وهنا فيديو يوضح الفكرة في اخر المقالة

‏علم ممتع جداً ان تفهم سلوكيات المستخدم و تحلل كل مايدور في هذا الفضاء فهمك لسلوكياتهم انت تحمي نفسك و القريبين منك من اخطار قد تحدث على المدى القريب

اخيراً حتى تعرفوا اكثر عن المجال هذا انصحكم بكتاب ماري ايكن (التأثير السيبراني )


الغاية من هاته المقالة ليس الفوز في المسابقة بل التعرف على ان كل سلوكياتك و كل افعالك على الانترنت يتم دراستها وفق علم مضبوط للتاثير والتحكم بك مستقبلا .

رابط الفيديو

 

الكاتب: منصف زينافي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Ads link

Labels